الباب عطشى

تفاقمت مجدّداً مشكلة مياه الشرب في مدينة الباب شرقي حلب، في ظل الأنباء المتداولة عن جفاف عددٍ من آبار المدينة

طابور من الصهاريج ينتظرون لأربعة ساعات كأقل تقدير للحصول على القليل من المياه بعد قطع قرابة عشرين كيلو في محيط مدينة الباب.!!

يحتاج المدني للسعي لسبع ساعات لتعبئة الخزان بمياه غير صالحة نهائيا تسحب من آبار ملوثة وبعد الساعة الثانية عشر ظهراً لا يتواجد مياه بشكل نهائي في أرجاء المدينة

الكارثة بدأت تظهر ملامحها بشكل قاسي على سكان مدينة الباب

الباب عطشى.. جفاف آبار وشح مياه تنذر بكارثة إنسانية

الأهالي في الباب ينتظرون منّا فعل أي شيء لمساندتهم .. لنكن جميعاً صوتهم علّ صوتنا يصل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق