شهيد طفل بسبب القصف المدفعي على ريف إدلب الجنوبي


كثفت الطائرات الحربية الروسية والسورية قصفها اليوم، الاثنين 11  نوفمبر ، لبلدات ريف إدلب الجنوبي، ما أدى الى استشهاد  طفل من بلدة بسقلا بريف ادلب الجنوبي بسبب القذائف المدفعية ، حسب ما نقل مراسل ادلب بلس في المنطقة، والدفاع المدني

طيران نظام الأسد وحليفه الروسي كثف هذا اليوم غاراته العشوائية على بلدات وقرى عدة بريف ادلب الجنوبي، كما أن مدفعيته أمطرت هذه البلدات بوابل من القذائف ما أسفر عن استشهاد طفل في قرية بسقلا بالقرب من كفرنبل.
هذه الهجمة مستمرة منذ عدة أيام ومركزة على مناطق جنوب ادلب، ما تسبب بموجة نزوح كبيرة، وعدد كبير من الضحايا كان آخرها سبعة شهداء يوم أمس في قرية كفرومة بريف معرة النعمان.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق