مجريات الأحداث في الشمال السوري ليوم الجمعة 1 مارس 2019

لا تزال قوات نظام الأسد، والميليشيا الروسية والإيرانية. تواصل انتهاكاتها الإجرامية وخروقاتها الوحشية لاتفاق “ادلب”.

حيث استهدفت قوات النظام مدعومة بالميليشيا الروسية في جورين بلدة بسنقول غرب مدينة أريحا بالصواريخ العنقودية.

فيما تواصل القصف المدفعي والصاروخي الهمجي لقوات النظام على أرياف حماة الشمالية، ونالت مدينة اللطامنة الحصة الأكبر من قذائف وصواريخ الغدر الأسدية.

مدينة خان شيخون بريف ادلب الجنوبي استهدفت أيضاً بقصف مكثف من قوات النظام المتمركزة في قرية “أبو دالي، وقبيبات الهدى” ما أسفر عن سقوط شهيد، وإصابة آخرين من مدنيي خان شيخون.

طال القصف الأسدي أيضاً بلدة “معرة حرمة” بريف ادلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاد الطفل ابراهيم محمد الخطيب، وإصابة آخرين بجروح.

على صعيدٍ آخر. شهدت مدينة ادلب تفجير انتحاري نفسه في مطعم “فيوجن” بحي الضبيط غرب مدينة ادلب بعد أن اطلق النار بشكل عشوائي داخل المطعم، وبحسب شهود عيان ان العملية الانتحارية أمنية داخلية تستهدف تصفية عدة شخصيات من قيادات تحرير الشام كانوا داخل المطعم وبأوامر من زعيم التنظيم الجولاني.
الجدير بالذكر أن المطعم يستقطب بشكل يومي قيادات وعناصر تحرير الشام، وتعود ملكيته للبريطاني “شاكيل” الذي سقط في التفجير بحسب ما صرح به شهود عيان.

وعلى صعيد حريات الراي والتعبير. أطلقت هيئة تحرير الشام سراح الناشط المدني “ياسر السليم” بعد اعتقال دام خمسة أشهر في سجن العقاب التابع لهتش بسبب منشوراته الناقدة، وآراءه المدنية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق