معاناة الأطفال حديثي الولادة في مخيمات النزوح العشوائية بأرياف ادلب

يعاني الأطفال حديثي الولادة في المخيمات العشوائية بريف ادلب من مخاطر الولادة البدائية بسبب الظروف الحالية، وغياب شبه كامل للجهات والمنظمات المعنية.

مراسل ادلب بلس التقى الأهالي هناك وقالوا : ” الأولاد يمرون بحالات صعبة جداً بسبب الطقس الحار وعدم وجود الأجواء المناسبة لتعايش الأطفال”

في حين ذكر بعض الأطباء : ” لدينا 5000 إمرأة حامل منهم 1234 على وشك الولادة و200 ولدن تحت الأشجار”

الحملة الشرسة التي تشنها روسيا ونظام الأسد بمختلف أنواع الطيران على ادلب وريفها وريف حماة الشمالي دمرت 7 مشافي خاصة بالأطفال.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق