ملخص أحداث يوم أمس الأربعاء 6-11-2019 في مدينة ادلب وريفها

مقتل مدنيين اثنين وإصابة 14 آخرين.. وتدمير مشفيين ومراكز للدفاع المدني بقصف حربي على ريف إدلب

قتل مدنيان اثنان وأصيب 6 آخرون، اليوم الأربعاء، جراء قصف طيران الأسد مدينة جسر الشغور ب 4 غارات، استهدفت مراكز للدفاع المدني ومدرستين ومستوصف ومنازل المدنيين وسط المدينة. 

حيث خرج مركز قيادة قطاع الدفاع المدني في جشر الشغور عن الخدمة والمركز النسائي ومركز إزالة الذخائر، نتيجة استهدافها ب 6 صواريخ دفعة واحدة من طائرة حربية تابعة لقوات الأسد، ما أدى لدمار جزئي ب المباني والمعدات والآليات الموجودة في تلك المراكز. 

وفي قرية شنان أصيب 3 أشخاص (طبيب وطبيبة وممرضة) جراء استهداف مشفى الإخلاص بغارتين متتاليتين فجر اليوم. 

حيث تم تدمير المشفى بشكل كامل وخروجه عن الخدمة، بالإضافة لتدمير المعدات والمستلزمات الطبية الموجودة بداخله. 

كما أصيب 3 مدنيين بقصف حربي روسي على بلدة معرة حرمة ب 5 غارات جوية، وأصيب رجلان في بلدة مرديخ بقصف حربي على البلدة ب 4 غارات.

وفي مدينة كفرنبل استهدفت طائرة حربية روسية المشفى الجراحي بثلاث غارات، ما أدى لخروجه عن الخدمة ودمار جزئي فيه.

وثقت فرق الدفاع المدني القصف الحربي والمدفعي الذي شمل 22 منطقة بريف إدلب، وذلك ب 61 غارة حربية، 56 منها بفعل الطيران الحربي الروسي وبصواريخ ارتجاجية ، بالإضافة إلى 91 قذيفة مدفعية.

وطال القصف مدينة جسر الشغور وبلدات بداما ومرعند بريف إدلب الغربي، ومدينة كفرنبل وبلدات كفرسجنة وحيش وحزارين ومعرة حرمة والشيخ مصطفى ومرديخ وجوزف وجبالا وبينين ، وقرى شنان ومعرزيتا وركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى الهلبة والرفة وأم جلال والدير الشرقي والغربي والمشيرفة بريف إدلب الشرقي.

فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى المشافي، ونقلت جثامين القتلى لتسليمها لذويهم، وتفقدت الأماكن الأخرى المستهدفة وتأكدت من خلوها من الإصابات البشرية.

#الخوذ_البيضاء_إدلب

اظهر المزيد
إغلاق