ملخص أحداث يوم الثلاثاء 12-11-2019 في مدينة ادلب وريفها.

بينهم عناصر من الخوذ البيضاء.. مقتل 11 شخصاً وإصابة 20 آخرين بقصف حربي ومدفعي على ريف إدلب

قتل 11 شخصاً بينهم عنصر من الدفاع المدني وسيدتان وأصيب 20 أخرون بينهم 5 متطوعين من الخوذ البيضاء و5 أطفال و3 نساء ، اليوم الثلاثاء، جراء قصف الطيران الحربي الروسي ومدفعية الأسد قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

حيث قتل 3 مدنيين بينهم امرأة وأصيب 9 آخرين بينهم 5 أطفال وسيدتان، نتيجة قصف الطيران الحربي الروسي بغارتين منازل المدنيين في قرية شنان بريف إدلب الجنوبي.

كما أنقذت فرق الدفاع المدني طفلين وامرأة وأخرجتهم على قيد الحياة من تحت الأنقاض في البلدة.

وفي #معرة_حرمة قتل 3 أشخاص بينهم عنصر من الدفاع المدني وامرأة وجُرح 7 آخرين بينهم 5 عناصر من الخوذ البيضاء وامرأة نتيجة استهداف الطيران الحربي الروسي للبلدة بغارة جوية، تبعها قصف مدفعي ب 16 قذيفة أثناء عمل الفرق على إسعاف المصابين، ما أدى لاستشهاد المتطوع “أحمد علي” وإصابة 5 آخرين بالإضافة لمقتل رجل وسيدة كانوا قد أصيبوا في القصف الحربي.

أما في مدينة كفرنبل، سقط 5 رجال قتلى وأصيب رجل سادس جراء استهداف المدينة من قبل الطيران الروسي ب 4 غارات.

كما أصيب رجلان في قرية الجدار قرب مدينة كفرنبل بعد استهداف القرية بغارة جوية روسية،وجرح رجل في بلدة كفرومة نتيجة استهداف منزله من قبل طائرة روسية بغارة من صاروخين.

وثقت فرق الدفاع المدني القصف الحربي والمدفعي الذي شمل 9 مناطق بريف إدلب، وذلك ب 18 غارة حربية بفعل الطيران الحربي الروسي ، بالإضافة إلى 21 قذيفة مدفعية.

وطال القصف مدينة كفرنبل وبلدات حزارين ومعرة حرمة وكفرومة وحاس ، وقرى شنان ومعرزيتا والجدار بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى المشيرفة بريف إدلب الشرقي.

فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى المشافي، ونقلت جثامين القتلى لتسليمها لذويهم، وتفقدت الأماكن الأخرى المستهدفة وتأكدت من خلوها من الإصابات البشرية.

المصدر :: الدفاع المدني السوري في محافظة ادلب

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق