ملخص أحداث يوم الجمعة 15-11-2019 في مدينة ادلب وريفها.

الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بحق المدنيين جنوب إدلب

قُتل 7 مدنيين وأُصيب 13 آخرين ، اليوم الجمعة، نتيجة قصف الطائرات الحربية الروسية ومدفعية الأسد منازل المدنيين في بلدات ريفي إدلب الجنوبي والغربي.

حيث قتلت الطائرات الحربية الروسية 5 مدنيين بينهم 3 أطفال وأصيب 4 آخرين بينهم امرأة وسائق سيارة إسعاف جراء استهداف الأحياء السكنية في بلدة #البارة جنوب إدلب بثلاث غارات جوية.

واستطاعت فرقنا استخراج رجل وزوجته أحياء من تحت الأنقاض, في حين استهدفت قوات الأسد كوادر الدفاع المدني والإسعاف أثناء العمل على انتشال المصابين من تحت الأنقاض بصاروخين عنقوديين، ما أدى لإصابة سائق سيارة إسعاف لدى منظومة طبية.

وفي بلدة #كفروما قُتل طفل وأصيب 4 آخرين وهم 3 أطفال وأمهم جراء استهداف البلدة بغارتين من الطيران الحربي الروسي, أما في قرية ضهر المرج غربي إدلب فقد قتل طفل وأصيب شخصين بينهم امرأة نتيجة استهداف قوات الأسد للقرية بقذيفتي مدفعية .

وفي بليون أصيب ثلاثة رجال جراء استهداف أطراف البلدة ب صاروخين عنقوديين من قبل قوات الأسد.

فرق الخوذ البيضاء وثقت استهداف 15 منطقة ب 10 غارات جوية بفعل الطيران الحربي الروسي و 68 قذيفة مدفعية, بالإضافة إلى 4 صواريخ عنقودية.

وشمل القصف البارة وكفرومة وبليون وحزارين والتح وحاس وأرينبة وتحتايا بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى بلدتي بداما والناجية وقرية ضهر المرج بريف إدلب الغربي، وقرى ام الخلاخيل وأم جلال وتل الشيخ وأبو حبة بريف إدلب الشرقي.

المصدر :: الدفاع المدني السوري محافظة ادلب

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق