واصلت قوات النظام قصفها لقرى و بلدات ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم بالبراميل المتفجرة

واصلت قوات النظام قصفها لقرى و بلدات ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم بالبراميل المتفجرة
فقد استهدفت طائرات الأسد المروحية قرية معرشورين في ريف معرة النعمان الشرقي بأكثر من برميل متفجر على الأحياء السكنية للقرية ممى أدى الى استشهاد طفل( حمزة القاسم ) و إصابة عدة مدنيين آخرين.

أحمد المصطفى أحد أعضاء مركز معرشورين الإعلامي قال:” استيقظنا على صوت استهداف القرية من قبل المروحيات و كان ذلك في تمام الساعة 9:30 من صباح اليوم الأحد”

كما أضاف المصطفى ، هلعت فرق الدفاع المدني الى مكان التنفيذ فتم نقل الطفل الشهيد و اسعاف المصابين، كما تم تأمين المكان من قبل فرق الدفاع المدني.
وذكر أيضأ خلال دخولنا إلى المكان المستهدف كانت هناك أحد الطائرات المروحية قادمة إلى نفس المكان المستهدف والتي حزرتنا منها أحد المراصد الشعور هنا لا يوصف عائلة تحت الأنقاض ونحن لم نستطع الدخول بسبب خوفنا من استهداف المكان مرة ثانية
كما تم إستهداف كل من بلدتي التح و تحتايا بالبراميل المتفجرة و قذائف المدفعية بالإضافة إلى بلدة معرشورين

الجدير بالذكر أن قوات النظام و قوات الاحتلال الروسي استأنفت اليوم قصفها للريف الجنوبي بعد تهدئة دامة قرابة الأربعة أيام من تاريخ 11/12/2019

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق