حكومة الإنقاذ في إدارة ملف تبادل المختطفين

كشف مصدر مطلع في حكومة الإنقاذ لم يرغب في التصريح عن أسمه، عن إتمام عملية ترتيبات تسليم كنديين رجل وامرأة مختطفين لدى هيئة تحرير الشام لسفارة بلادهم في أنقرة، وأضاف المصدر نفسه أن الإنقاذ وأطراف مهتمة بالقضية ستعقد خلال ساعات مؤتمراً صحفياً حول الموضوع، دون أن يوضح الأطراف المشاركة في المؤتمر.
حكومة الإنقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام تخوض لأول مرة تجربة من هذا النوع، وتعتبر حكومة الانقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام والتي لم تحصل حتى اليوم على أي اعتراف رسمي بها كحكومة في مرحلة إثبات وجودها كجسم سياسي ممثل للمعارضة بدلاً من الحكومة السورية المؤقتة التي يرأسها “جواد أبو حطب”.
الجدير بالذكر أن كندا أزالت “تحرير الشام” من قوائمها المُصنفة للتنظيمات المتطرفة في الشهر الخامس من عام 2017، ويرجع محللون ذلك الامر إلى محاولة من كندا تقديم تسهيلات لتحرير الشام ك بادرة حسن نية في سبيل تحرير المواطنيين الكنديين.
وأضاف المصدر أن الترتيبات لعملية التبادل بدأت منذ شهر تقريبا من خلال مباحثات أجراها وزير الأعمار في حكومة الإنقاذ، المهندس “ياسر نجار” مع ممثلين من السفارة الكندية وبوجود وسطاء سوريون تربطهم علاقات مع السفارة.
يذكر أن هيئة تحرير الشام وسابقاً “جبهة النصرة” تولي اهتماماً خاصاً في عملية المواطنين و الصحفيين الأجانب وعمليات التبادل مع سفاراتهم المختلفة بمقابل تعويضات مادية أو تسهيلات سياسية، وبهذه العملية لا تنهي تحرير الشام ملف المختطفين لديها بشكل كامل وهي لاتزال تختطف عددا من الصحفيين وأبرزهم الجنوب أفريقي “شيراز محمد” والياباني “جومبي ياسودا”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق